• 7 آب 2018
  • مقدسيات

 

 القدس - أخبار البلد - رغم  محاولات العديد من الجهات الرسمية وغير الرسمية إبعاد موضوع  الضغوط التي تمارسها  الحكومة الفلسطينية بأذرعها المختلفة على مجلس ادارة شركة كهرباء محافظة القدس، عن وسائل الاعلام ، وعن النقاش الشعبي إلا أن الموضوع لا زال هو الاهم ، وهو موضوع الشارع  المقدسي الذي يأمل ان ينتهى هذا الموضوع على احسن وجه لمصلحة شركة الكهربا ء !!

 في هذه الاثناء حصلت ” أخبار البلد“ عن نسخة من البيان الذي يجرى توقيعه حاليا عبر صفحات التواصل الاجتماعي  من قبل الغيورين على مصلحة القدس من مقدسيين وغيرهم  .

  هذا البيان يحمل عنوان ”بيان للرأي العام حول شركة كهرباء القدس العربية“  واليكم نص البيان كما وصل : 

قرار الحكومة الفلسطينية بخصوص اعفاء مجلس ادارة شركة كهرباء محافظة القدس المساهمة المحدودة من مهامه وتعيين مجلس مصغر لتصريف الاعمال، هو قرار متسرع وغير مدروس ولا يدل على حنكة او دراية بأوضاع الشركة ولا بطبيعة شركة الكهرباء فشركة كهرباء القدس هي شركة مساهمة عامة يملك المواطنون الفلسطينيون والعرب اكثر من 60% من اسهمها وبذلك يكونوا هم الطرف الاساسي في تقرير اي تغيير على ادارتها او في هيكلها الوظيفي او خدماتها او دورها في خدمة المجتمع ، ناهيكم عن كونها احدى مظاهر السيادة الوطنية الفلسطينية في مدينة القدس منذ تأسيسها.

شركة كهرباء القدس بعد تعريبها بالخمسينات  تروي قصة كفاح طويل ونجاحات كثيرة، والتوسع  الحاصل بتزويد التيار وخدمات الكهرباء لقطاع يساوي ثلث سكان الضفة الغربية يوضح المسؤولية الكبيرة التي اضطلعت بها الشركة وحملت المسؤولية طوال فترة الاحتلال الذي سعى وما يزال لتقويض الشركة وعملها بالقدس.

لا داعي للتذكير بأنجازات الشركة العربية فهي معروفة للقاصي والداني، وقد ساعدها دوما وقوف ابناء شعبنا الفلسطيني الى جانبها في صراعها ضد مخططات الاحتلال، وفي التغلب على العديد من المشاكل التي واجهتها وسوف تستمر مساندة هذا الشعب العظيم لواحدة من اهم مؤسساته الوطنية وصمودها يعزز ثقة المواطن ببلده وبانجازاته.

وفي الوقت الذي يكافج الفلسطيني على كافة الصعد لتعزيز صمود الشعب في وطنه كإنهاء الانقسام وفي التصدي لمخططات الاحتلال من استيطان ومصادرة والقتل والطرد وفي التصدي لكافة المخططات التي تستهدف انهاء قضيته وتصفية حقوقه الوطنية وعودة اللاجئين الى وطنهم فيما يزعم انها صفقة القرن، فمن الاجدر عدم  جر الشعب الى معارك جانبية قد تساعد المحتل والمتآمرين في مخططاتهم، ونؤكد ان الجهة الوحيدة لمحاسبة المسؤولين بالشركة عن أي تقصير في العمل هم المساهمون فقط.

اننا نهيب بالمواطنين مساعدة مساهمي الشركة في التدخل لانهاء الاشكال قبل فوات الاوان.